بالصور…اختتام مخيم نور العون في إب بإجراء (247) عملية جراحية ومعاينة (3384) مريضاً

أسهمت العون المباشر ـ مكتب اليمن بالتعاون مع متابعي Q8Ping 2019م في إعادة البصر لـ (247) مرضى في محافظة إب بعد إجراء عمليات إزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات في مخيم نور العون الطبي المجاني الـ47 الذي نفذته في مستشفى الثورة العام.

وقالت القائم بأعمال مديرة مكتب العون المباشر في اليمن سارة بازرعة، إن العون المباشر تنطلق في أعمالها من خلال استراتيجية محددة ورؤية واضحة تستهدف محاربة المرض والفقر والجهل بالتنسيق مع الجهات المختصة .

وأشارت إلى أن النظام الصحي في اليمن ضعيف للغاية ولا يستطيع توفير الخدمات الطبية للسكان إذ يفتقر (19.7) مليون شخص إلى خدمات الرعاية الصحية.

ووفقاً لمنسق مخيمات نور العون المجانية بمكتب العون المباشر في اليمن فريد الدهمشي فقد استقبل المخيم الآلاف من المرضى من مختلف الفئات وقدم خدمات المعاينة لـ (3384) مريضاً و أجرى (247) عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات .

وأوضح أن المخيم أقيم في مستشفى الثورة العام خلال الفترة من 14ـ 19 أكتوبر 2019، وأجريت خلاله فحوصات الباطنة لـ (265) وتوزيع الأدوية على (273) مريضاً، وأدوية العمليات والنظارات على (247) حالة أجريت لها العمليات الجراحية.

وحثت بازرعة المنظمات الدولية والإقليمية على دعم برامج وأنشطة الرعاية الصحية المنقذة للأرواح والمساهمة في وقف انهيار قطاع الصحة العامة الذي من شأنه أن يزيد من خطر الوفيات.

وأعربت عن الشكر للشركاء المحليين المساهمين في تنفيذ المخيم، وخصت بالشكر متابعي Q8ping وكل من تعاون في إنجاح المخيم .

جدير بالذكر أن العون المباشر تعمل في الجوانب الإنسانية في قارة أفريقيا منذ العام 1981م ولديها 31 فرعاً، وتعتبر اليمن أول دولة في الجزيرة العربية تعمل فيها ، وتسعى إلى التركيز على عدة جوانب أهمها الصحة، المياه، محاربة الفقر، تطوير الكفاءات البشرية، وخلق روح التعاون والإبداع.

ومكتب اليمن لدى العون المباشر عضو في الكُتل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وهي : كتلة الأمن الغذائي وتحسين سُبل المعيشة ــ برنامج الأغذية العالمي، كتلة المياه والإصحاح البيئي ــ منظمة اليونيسف، كتلة التغذية ــ منظمة اليونيسف، كتلة الصحة ــ منظمة الصحة العالمية، الكتلة اللوجستية (خدمة الطيران الإنساني )ــ برنامج الأغذية العالمي.

الرابط المختصر : https://alahdaaf.com/?p=8424

تفاصيل المقالة