مكون الحراك الجنوبي الموقع على إتفاق السلم والشراكة يعقد مؤتمراً صحافياً بمناسبة العيد الـ 56 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة

خاص

عقد مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة اليوم بصنعاء، مؤتمراً صحافياً بمناسبة العيد الـ 56 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة ، تحت شعار ” الرابع عشر من اكتوبر ..إنتصارات الماضي وتحديات الحاضر “.

وفي المؤتمر الصحافي اكد رئيس مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة اللواء الركن خالد أبوبكر باراس، ان دول تحالف العدوان السعودية والإمارات تمارس إنتهاكات جسيمة بحق ابناء المحافظات الجنوبية والشرقية من الوطن ، ضد كل من ينتقد الأساليب القمعية التي تنتهجها دول العدوان ومليشياتها ، واكد ان هذا هو السبب الرئيس لتواجد قيادات الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة في العاصمة صنعاء عاصمة كل اليمنيين .

واضاف اللواء باراس ان منهجية وفكر المكون مترسخه لدى اعضائه وقواعده من الشرفاء في المحافظات الجنوبية ، وان المكون يرتبط بعلاقات واسعة وتنسيق عال داخل هذه المحافظات ، مُشيراً الى ان الإستعمار بمجملة سيئ ولكن بريطانيا كانت افضل السيئين مقارنة بما تمارسه السعودية والإمارات من إقلاق للسكينة العامة و إحداث فوضي يعتقدون انها ستساعد على بقائهم لأطول فترة ممكنه .

من جانبه اشار الاستاذ غالب مطلق نائب رئيس مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة ، الى ان المكون تم تمثيله في فريق المصالحة الوطنية الشاملة ، ولديه رؤية ومشروع سيكونا حاضرين في القريب العاجل ، مؤكداً ترحيب المكون بكل الدعوات الرامية الى إقامة تحالفات سياسية بين بعض القوى والفصائل الجنوبية ، شريطة ان لايكون هنالك اي مشاريع إرتهان لأجندات خارجية تقوم عليها هذه التحالفات ، واكد ان مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة ، مكون وطني بإمتياز ، لايمكن له ان ينخرط في اي تحالفات سياسية مرتهنة لأي اجندات خارجية.

ودعا بيان صادر عن مكون الحراك الجنوبي تلاه الأمين العام للمكون الدكتور سعيد عمر باكحيل، أبناء الشعب اليمني بمختلف شرائحه ومكوناته إلى الالتفاف والتعاطي البناء مع اسس المسار التي اطلقها المُكون كأرضية صلبة للبناء والتأسيس ، ورؤية واضحة لأي مبادرات او تسويات سياسية قادمة.

ولفت البيان إلى أهمية الالتزام بنهج الحوار لحل جميع القضايا والخلافات مهما كان حجمها ونبذ ثقافة العنف، وتحديد موقف وطني ثابت رافض لأي تدخلات خارجية أيا كان مصدرها، والتمسك بحق الشعب اليمني في بناء يمن قوي ومستقل.

الرابط المختصر : https://alahdaaf.com/?p=8298

تفاصيل المقالة