لاعب إسباني يحب الجلوس في ظل ميسي!

يرى إنياكي ويليامز، مهاجم أتلتيك بلباو الإسباني، أنه ليس مطالبا بالتسجيل في كل مباراة مع فريقه، مؤكدا أنه ليس بقدرات الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، لفعل ذلك.

وصام المهاجم الإسباني، صاحب الـ25 عاما، عن التهديف منذ بداية الموسم الحالي، لكنه استطاع تسجيل أول أهدافه خلال تعادل الفريق الباسكي مع بلد الوليد بنتيجة 1-1، الأحد الماضي، في الجولة التاسعة من الليجا.

وخلال تصريحات أبرزتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، قال ويليامز: “أنا سعيد لعودتي لهز الشباك في ملعب (سان ماميس) والشعور بأهميتي في المباريات، لكن يجب أن يتطلع الفريق لحصد الـ3 نقاط في المواجهات القادمة، فهذا هو الأهم”.

وأضاف: “أسعى دوما للاستمتاع داخل أرض الملعب وتسجيل الأهداف كل مباراة، لكن لا يمكن حدوث ذلك دائما، لأنني لست ميسي”.

وأردف: “بالنسبة لي، لا يوجد أفضل من الوجود على عشب سان ماميس ومنح الفرحة للجماهير التي تساندنا في المباريات”.

ودافع ويليامز عن نفسه في ظل الانتقادات الموجهة له، لكثرة أهدافه داخل معقل الفريق الباسكي أكثر من خارجه، إذ سجل 9 من آخر 10 أهداف سجلها في ملعب “سان ماميس”.

وعن ذلك، قال: “حينما كنت قليل الأهداف هنا وأسجل بكثرة خارج ملعبنا، كنت أتعرض للانتقادات، وحينما فعلت ما يطالبونني به، بدأوا في القول بأنني لا أحرز أهدافا خارج الديار”.

الرابط المختصر : https://alahdaaf.com/?p=8457

تفاصيل المقالة