نصائح بسيطة لتجديد طاقتك …تغلب على الكسل في المحاضرة أو الفصل الدراسي!

يعانى الكثير من الطلاب من قلة التركيز والرغبة فى النوم أثناء تواجدهم داخل الفصل الدراسى نتيجة لعدم أخذ قسط كافى من النوم ليلا بسبب السهر فى المذاكرة، كما يساعد الجلوس فى فصل يمتاز بجو دافئ على زيادة شعور الطلاب بالرغبة فى النوم.

ووفقا لموقع”healthline”هناك عده نصائح حول كيفية البقاء مستيقظًا في الفصل أو في أي مكان يتطلب الانتباه وهى:

التحرك فى المكان

على الرغم من أن هذا قد لا يكون سهلاً أو مناسبًا في منتصف المحاضرة أو الفصل الدراسى ، إلا أن المشي أو الركض في المكان أو أي نشاط يؤدي إلى ضخ الدم يمكن أن يزيد من مستويات الطاقة والانتباه .

تنفس بعض الهواء الطلق

يمكن أن يساعد أخذ بضع أنفاس عميقة فى الهواء الطلق في توصيل كمية أكبر من الأكسجين إلى نظامك قد يكون هذا فقط ما تحتاجه للبقاء مستيقظًا.

التقليل من الكافيين

قد تؤدي القهوة في بعض الأحيان إلى ارتفاع كبير في الطاقة وتراجعها بسرعه مما يزيد من الشعور بالنعاس والرغبة فى النوم ويلجأ الكثير من الطلاب إلى تناول مشروبات الطاقة، ولكنها تحمل اضرار بالغة على صحتهم ولا تؤدى إلى شعورهم بالطاقة كما يظنون.

شرب الكثير من الماء

تساعد السوائل في الحفاظ على تدفق الدم ، مما يعني أن العقل يحصل على الكثير من الأكسجين والمواد المغذية ليواصل العمل بحدة داخل وخارج الفصل.

والجفاف يسبب الشعور بالتعب ، والتهيج ، وغيرها من المشاكل الصحية وجود زجاجة ماء معك في الفصل يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في الحفاظ على رطوبتك وتركيزك.

المشاركة الفعاله فى اليوم الدراسى

يمكن أن يساعدك الانخراط النشط ، سواء كان تدوين ملاحظات أو المشاركة في مناقشة في الفصل ، على منعك من الغفوة أثناء المحاضرة قد تحتاج فقط إلى شغل عقلك أكثر خلال الفصل الدراسي

ضع جدول محدد للنوم
اتباع جدول محدد لوقت النوم ووقت الاستيقاظ من خلال الذهاب إلى النوم في نفس الوقت تقريبًا كل يوم والاستيقاظ في نفس الوقت لتحديد الساعة الطبيعية للجسم للتعرف متى يحين وقت النوم وعندما يحين وقت الاستيقاظ والتعلم.

حاول أن تستهدف النوم لمدة 7 إلى 8 ساعات كل ليلة ، على الرغم من أنك إذا كنت في سن المراهقة أو العشرينات ، فقد تحتاج إلى ما يصل إلى 9 أو 10 ساعات لتستريح تمامًا.

التعرض للضوء فى الصباح

يعد التعرض للضوء ، وخاصة في الصباح ، أحد أبسط الطرق وأرخصها لإيقاظ عقلك وجسمك في اليوم التالي، كما أن المشي السريع في الصباح يمكن أن ينشطك لساعات إذا لم يكن ذلك ممكنًا ، فافتح الستائر العاتمة بمجرد استيقاظك للسماح لأشعة الشمس الصباحية بدخول منزلك.

يساعدك التعرض لضوء الصباح في الاستيقاظ بشكل أسرع ، وربما الأهم من ذلك ، أنه يضبط ساعتك الداخلية لتكون مستيقظًا أثناء النهار وتنام في الليل.

تناول النعناع

النعناع له العديد من الفوائد الصحية، واحدة من أكثر فائدة في الفصل بصرف النظر عن جعل رائحة أنفاسك أفضل يحفز الشعور باليقظه والذاكرة ومهارات التفكير الأخرى.

الرابط المختصر : https://alahdaaf.com/?p=8334

تفاصيل المقالة