منتخب اوزباكستان يثخن شباك منتخبنا الوطني بخماسية نظيفة

المنسق الإعلامي/محمد الخميسي
تلقى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم خساره ثقيلة امام نظيره الاوزباكستاني بخمسه اهداف نظيفه في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم على ملعب باختاكور المركزي في العاصمة طشقند ضمن مباريات الجولة الثالثة من التصفيات المزدوجة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم (قطر2022) وكأس آسيا (الصين 2023).
وبهذه الخساره والتي تعتبر الأولى للمنتخب خلال التصفيات ، توقف رصيد منتخبنا عند نقطتين بعد تحقيقه لتعادلين مع سنغافوره والسعودية في الجولتين الأولى والثانية.

ثنائية اوزبكية
باغت المنتخب الازبكي منتخبنا بهدف سريع في الدقيقة الثانية ، حيث توغل اللاعب دوستنوبيك من الجهة اليمنى ولعب كره عرضية وجدت امامها المندفع سانجار كودير كولوف الذي حولها مباشرة في مرمى سالم عوض.
وكانت اولى محاولات المنتخب والوحيدة في الشوط عن طريق تسديدة اللاعب احمد السروري البعيدة امسكها الحارس.
وحملت الدقيقة 33 الهدف الازبكي الثاني بنفس سيناريو الهدف الاول لكن من الجهة اليسرى، حيث ارسل اللاعب فاروخ ساييف كره عرضيه ارتقى لها اللاعب إلدور شومورودوف ولعبها رأسية في شباك سالم عوض.

الازبك يواصلون التسجيل
اجرى النعاش تغيير في الخمس الدقائق الاولى من زمن الشوط الثاني ودفع باللاعب عصام الورافي لاعب وسط ارتكاز ليكون اللاعب الثالث الى جانب عماد منصور وناصر محمدوه، مع ذلك وجد الازبك الحل السريع وسجلوا الهدف الثالث عبر تسديده قويه زاحفه استقرت في الشبك عبر اللاعب دجامشيد اسكندروف
وحاول منتخبنا العودة للمباراة وتسجيل هدف، الا انه وجد امامه منتخب قوي متعطش يريد اثبات انه مرشح بقوة للتأهل عن المجموعة وان خسارته في الجولة الأولى امام فلسطين ليست سوى كبوه جواد.
ولم يلبث الازبكيين كثيراً حتى سجلوا الهدف الرابع من كرة عرضية لعبها اللاعب اودي احمدوف برأسه.
وما صعب المهمة اكثر امام لاعبينا هي اللياقة الكبيره والسرعة التي يتمتع بها اللاعبين الازبكيين، فكلما اتسلم منتخبنا الكرة وجد الضغط السريع من لاعبين الى ثلاثة.
وواصل الازبك هجومهم حتى الدقيقة الاخيرة من عمر المباراة والتي شهدت الهدف الخامس عن طريق اللاعب ايجور سيرجييف.
– منتخبنا الوطني يعود صباح غداً الى الرياض لاقامة معسكر خارجي حتى موعد مباراتيه القادمتين ، الأولى امام فلسطين يوم 14 نوفمبر القادم في اخر لقاءات ذهاب التصفيات.. والثانية امام منتخب سنغافورة يوم 19 من نفس الشهر في اولى مباريات الإياب.

النعاش يتحدث في المؤتمر الصحفي

وفي المؤتمر الصحفي أكد المدرب سامي نعاش ان المنتخب لم يظهر بمستواه المعروف الذي قدمه في مباراتيه الماضيتين في التصفيات امام سنغافورة والسعودية.
مشيراً الى ان المنتخب الازباكستاني كان الافضل وتمكن من خلق العديد من الفرص وتسجيل خمسة اهداف مما يؤكد خبرة لاعبيه وقدتهم على استغلال جميع الفرص.
ودرا على سؤال احد الصحفيين والذي طلب وجهة نظرة بين ماقده المنتخب الاوزباكستاني اليوم وماقدمه امام فلسطين قال : الازبكيين لم يكونوا سيئين امام فلسطين ولم يحالفهم الحظ، وايضا اختلاف الاجواء بين فلسطين واوزباكستان التي اثرت عليهم بالاضافة الى الدعم الجماهيري، وهذه كلها عوامل مهمة لأي فريق واستغلها المنتخب الازباكستاني اليوم بأفضل صورة.

الرابط المختصر : https://alahdaaf.com/?p=8141

تفاصيل المقالة