كيف تتمكن شبكات الواي فاي الغير مرخصة من التجسس واختراق بيانات المستخدمين

خاص

الكثير من المواطنين في اليمن همهم الأبرز هو تصفح النت بأي طريقة كانت ، لذا يلجئون إلى استخدام كروت شبكات الواي فاي الغير مرخصة ، ظناً منهم انها وسيلة امنة وسريعة وتفي بالغرض ، والحقيقة عكس ذلك تماماً ، حيث حذر مراقبون ومهندسون يعملون في مجال أمن المعلومات من خطورة استخدام الانترنت عبر شبكات الواي فاي الغير مرخصة ، والتي تعمل بنظام المايكروتك”الكروت” ، كونه يتم التحكم بها عن طريق جهاز كمبيوتر مركزي يتم عبره تغذية حسابات المستخدمين .

من الناحية الفنية يعتقد الكثيرون أن مُلاك شبكات الواي فاي الغير مرخصة يعملون على مراقبة حجم الاستخدام ومعرفة رصيد كل مستخدم ممن تم بيع الكروت لهم عبر جهاز الكمبيوتر المركزي ، بينما الحقيقة تؤكد إمكانية التطفل على البيانات والمعلومات التي يتبادلها المستخدمون عبر شبكة الواي فاي ، وسهولة اختراق الأجهزة المتصلة عبر هذه الشبكات التجارية العشوائية والغير مرخصة التي يتم الدخول إليها عبر كروت وشبكات تفتقد لأنظمة حماية أمن معلومات وإنما برامج عبور مكشوفه لا يوجد بها أي امتيازات للخصوصية ، سيما وأن أنظمة الحماية وأمن المعلومات لا تمتلكها سوى الشركات والمؤسسات العملاقة القادرة على اقتناء هذه الأنظمة التي تأمن المعلومات والبيانات التي يتم تناقلها عبر وسائل الاتصالات المختلفة نظراً لكلفتها الباهضة ، والتي لا يمكن أن تتوفر في شبكات الواي فاي المنتشرة في شوراع وأحياء العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات ، ما يؤكد أن استخدام الإنترنت عبر شبكات الواي فاي تعد مجازفة كونها معرضة لخطر الاختراق والتجسس.

ويؤكد الخبراء أن استخدام شبكات الواي فاي العشوائية والغير مرخصة والمخالفة للمعايير الفنية ، تمثل خطورة بالغة على مستخدميها فهناك ضحايا بالألآف وحوادث اختراق كثيرة تحدث دائماً ، وأن الأجهزة معرضة لخطر الاختراق الكلي بل واختراق هاتفك أو حاسوبك بسهولة بالغة .

من جانب اخر فقد انتشرت في السنوات الأخيرة الكثير من الصور والفيديوهات الخاصة لأسر يمنية والتي تتنافى مع العادات والتقاليد اليمنية ، وتم تسريبها والحصول عليها عبر هذه الشبكات ، وتسببت بحدوث مشاكل اجتماعية شائكة وتطورت في بعض الحالات إلى التفكك الأسري ، دون فهم واستيعاب للأسباب الحقيقية لمثل تلك المشاكل كبداية للحلول والمعالجات ، كون شبكات “الواي فاي” تعمل بدون تراخيص فنية وقانونية ورقابية وتفتقر لأدنى تجهيزات وأنظمة الحماية المطلوبة كأساسيات لابد منها في بيع وتقديم هذه الخدمات.

من المهم هنا الإشارة لتقارير فنية مهنية تم نشرها في الكثير من المواقع الإخبارية الدولية والعالمية تحذر من استخدام شبكات الواي فاي وتدعو للتوقف تماماً عن استخدام الإنترنت عبرها ، وتشرح كيفية قدرة مالكي شبكات الواي فاي على التجسس على بيانات ومعلومات المستخدمين واختراق أجهزتهم ، وذكرت التقارير الدولية أن مالكي تلك الشبكات يعرفون باسم “نقطة النهاية” أو نقطة المرور وهي ما يتم التركيز عليها كمحطة سهلة ومرنة لاختراق البيانات والمعلومات ، وتؤكد أنه يمكن لأي مخترق الوصول إلى جهازك أثناء الاتصال عبر هذه الشبكات.

الرابط المختصر : https://alahdaaf.com/?p=8016

تفاصيل المقالة