نادي التلال عميد أندية الجزيرة العربية مهدد بتعليق أنشطته بسبب أزمة مالية خانقة

عدن «الأيام»

أفاد مصدر مقرب من إدارة نادي التلال الرياضي أن النادي يمر بأزمة مالية خانقة، وظرف صعب لا يساعده على الاستمرارية بنفس العطاء ، في ظل عدم قدرة قيادة النادي على الإلتزام والإيفاء بمتطلبات ألعابه وأجهزته الفنية ، وهذا بحد ذاته ، يشكل تهديداً حقيقياً لمسيرة ومشوار هذا النادي العريق والكبير في الأيام القادمة.

  • وكشف المصدر أن هناك نوايا من القائمين على الشأن التلالي بتجميد الأنشطة الرياضية متى ما استمر الوضع الصعب الحالي ، بعد أن أغلقت كل الأبواب والطرق الممكنة أمام حل أزمة النادي ، في ظل غياب الدعم والمخصصات المالية ، التي كان يستلمها ، ويسد بها ثغرة رواتب لاعبيه ، وما تحتاجه فرقه في المشاركات والأنشطة الرياضية.
  • وأرجع المصدر سبب تدهور الوضع المالي في النادي إلى غياب الداعم الحقيقي وعدم امتلاكه لموارد استثمارية تخفف الأعباء والحمل الثقيل الملقى على كاهل الإدارة ، بالإضافة إلى انقطاع وتوقف (70 في المئة) من دخل النادي والإيرادات المتمثلة بالإيجارات التي كانت تُدفع من قبل رئاسة الجمهورية والتي ساهمت في إبقائه ثابتاً في الفترة الماضية.
  • هذا وأشار المصدر نفسه ، إلى أن إدارة النادي ، تتشاور مع بعض الشخصيات التلالية ، مع وجود تحركات جادة يتمنى الغيورون على مكانة النادي أن تترجم لفائدة هذا الصرح الرياضي الكبير ، لكي تتمكن من خلالها إدارة التلال ، من الخروج من النفق الأكثر ظلمة خلال مشوار النادي ، وإعادة التوازن إليه في الفترة القادمة بعد تجاهل قيادات الدولة التي غضت الطرف عن وضعه المأساوي.
  • ووجه المصدر المقرب من الإدارة التلالية ، نداء إلى كل من يهمه أمر الرياضة ، ووجه التلال المشرق، وتاريخه الناصع البياض الذي يربطه برياضة الوطن ، باعتباره عميد أندية الوطن وشبه الجزيرة العربية ، لتدارك الموقف ، قبل أن تتزايد فصول معاناته، ويضطر إلى تعليق أنشطته ، وربما اضطرار الإدارة التلالية إلى تقديم استقالتها وترك النادي الذي يعيش حالياً أصعب أزماته.

الرابط المختصر : https://alahdaaf.com/?p=7985

تفاصيل المقالة