مدافع المنتخب اليمني : إصابتي تتحسن.. وعودتي للملاعب في شهر نوفمبر المقبل

خاص : عمار باتيس

طمأن لاعب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، المنتقل حديثاً لنادي المرخية القطري “عمار حمصان” الجماهير اليمنية، بعد الإصابة التي تعرض لها مؤخراً في الركبة أثناء مشاركته في تدريبات النادي القطري، مؤكداً أنها ليست بالخطرة، كاشفاً أن عودته للملاعب ستكون في الشهر بعد المقبل (نوفمبر) للمشاركة مع المنتخب في المباريات المقبلة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم (2022) وكأس آسيا (2023).

وقال عمار حمصان في تصريح صحفي: “البرنامج العلاجي يسير وفق ما وضعه لي المختصين بمستشفى سبيتار بالدوحة وقطعت مرحلة كبيرة من العلاج وسأصل للجاهزية التامة مطلع شهر أكتوبر المقبل.

وأضاف: “أدرك جيداً أن فترة العلاج والتأهيل تتطلب جهوداً مضاعفة خلال المرحلة المقبلة ورغبة كبيرة ولن استعجل العودة بقدر ما أحرص على بلوغ درجة الجاهزية المطلوبة التي تمكنني من العودة بقوة مع زملائي اللاعبين في المنتخب، لأن المنتخب في حاجة لجهود جميع العناصر في التصفيات الآسيوية المزدوجة والتي نسعى من خلالها لتقديم مستوى مُشرف يعكس مدى تطور الكرة اليمنية خلال السنوات الأخيرة”.

وتخلف حمصان عن المشاركة مع منتخبنا في بطولة غرب آسيا التي أقيمت بالعراق، ومباراة سنغافورة والسعودية في التصفيات الآسيوية، بعدما تعرض إلى إصابة في الركبة في أول مران شارك فيه مع ناديه الجديد (المرخية) في شهر أغسطس الماضي، الذي أنتقل إليه قادماً من نادي قطر القطري لمدة موسم واحد ومع أفضلية التجديد لموسم آخر.

وبذلك تأكد غياب نجم خط دفاع المرخية عن مواجهة منتخبنا الوطني المقبلة أمام أوزبكستان والتي ستقام يوم العاشر من الشهر المقبل بأوزبسكان، في الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المزدوجة، ومن المتوقع أن يكون جاهزاً للمشاركة مع المنتخب أمام فلسطين يوم الحادي عشر من شهر نوفمبر المقبل، وبالتالي فإن قرار عودته للمنتخب الوطني بيد الجهاز الفني بقيادة المدرب سامي النعاش.

وكانت آخر مشاركة رسمية لعمار حمصان مع الأحمر في نهائيات كأس آسيا (الإمارات 2019)، عندما شارك كبديل أمام إيران، وأساسياً أمام العراق وفيتنام، في البطولة التي لم يقدم منتخبنا فيها المستوى المأمول منه وخرج من دور المجموعات برصيد خالٍ من النقاط.

الرابط المختصر : https://alahdaaf.com/?p=7950

تفاصيل المقالة