منتخبنا الوطني لكرة القدم يخرج بالتعادل من المنتخب السوري

المنسق الإعلامي/محمدالخميسي
عادل المنتخب السوري منتخبنا الوطني بهدف لمثله في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الاثنين على استاد كربلاء ضمن منافسات بطولة غرب إسيا التاسعة للرجال المقامة حالياً في العراق ويشارك فيها منتخبنا في المجموعة الأولى الى جانب كلا من ( العراق- سوريا- لبنان- فلسطين)
وبهذا التعادل وضع منتخبنا ومنتخب سوريا اول نقطة في رصيدهما من مباراتين .
تقدم منتخبنا
دخل منتخبنا المباراة بطريقة لعب مختلفة عن مباراته الأولى امام فلسطين.، حيث لعب بطريقه 4-3-3 بدلاً عن 3-4-3 ، فكانت اول المحاولات يمنيه لمحسن قراوي ، رد عليها محمد المرمور حولها حارس منتخبنا سالم عوض إلى ركنية.
وبدى واضحاً اعتماد السوريين على الجهة اليمنى والكرات العرضية لتشكيل خطورة على منتخبنا لكنها جوبهت بيقظة مدافعينا.
وكان للاعب خط المنتصف ناصر محمدوه محاولة جيدة بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت من فوق المرمى السوري .
وترجمة للجهد والاصرار اليمني في اللحظات الأخيرة من عمر الشوط توغل عبدالواسع المطري من الجهه اليمنى وارسل كرة ارضية عرضية وجدت محسن قراوي الذي غمزها في الشباك معلناً عن تقدم منتخبنا في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً للضائع ، لينتهي الشوط الاول يمنياً.
تعادل سوري
استهل منتخبنا المحاولات في هذا الشوط من ركلة حرة مباشرة نفذها السروري الى القائم البعيد لعبها قراوي من لمسه اعتلت العارضة.
وحاول السوريون الضغط المبكر على منتخبنا بغية تسجيل التعادل حيث اشرك المدرب المهاجمان فراس الخطيب و أحمد الدوني ليشكل مثلث هوجمي بمشاركة ورد سلامة ، بالاضافة الى القادم من الجهة اليمنى المزعج محمد المرمور الذي ارسل تسديدة قوية ارتدت من عارضة منتخبنا .
وكاد سيناريو الهدف الأول لمنتخبنا ان يتكرر حيث ارسل السروري كرة عرضية ارضية لمحسن قراوي لكن تسديدة قراوي اخطأت الشباك هذه المرة.
وتحصل المنتخب السوري على فرصة تعديل النتيجة في الدقيقة 61 حيث قام بعملية الضغط ليستغل دربكة دفاعية ويسجل اللاعب ورد سلامة هدف التعادل.
وارتفع رتم المباراة في العشرين الدقيقة الاخيرة فكاد البديل مناف سعيد ان يسجل هدف التقدم بتسديدة زاحفة مرت بمحاذاة القائم الايسر للحارس السوري .
واعتمد منتخبنا على سرعة المطري والسروري الذي كاد يسجل الهدف الثاني بتسديدة جانبت المرمى.
وبالعكس اعتمد السوريون على الكرات الطولية والعرضيات بغية استغلال الطول الفارع للاعبيه فكانت لهم عدة رأسيات من البديلين احمد الدوني وباسل مصطفى.
لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بهدف لمثله.
– اجرى مدرب المنتخب سامي نعاش ثلاثة تغييرات في الشوط الثاني بالدفع بكلاً من محمد فؤاد ومناف سعيد وعبدالعزيز الجماعي بدلاً عن محمد بارويس و محمد بقشان ومحسن قراوي.
– يلعب منتخبنا يوم الخميس القادم مباراته الثالثة امام لبنان ، وتليها مباراته الاخيرة في دور المجموعات امام المنتخب العراقي المستضيف يوم الاحد القادم.

 

 

الرابط المختصر : https://alahdaaf.com/?p=7301

تفاصيل المقالة