توتنهام ينقذ نجمه من الانحراف والاجرام

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

اعترف البرازيلي لوكاس مورا، لاعب توتنهام هوتسبير الإنجليزي، بأن كرة القدم أنقدته من دخول حياة مليئة بالجرائم في مسقط رأسه بالبرازيل، مشيرا إلى وجود عدد كبير من أصدقائه داخل السجون في الوقت الحالي.

وتحدث الجناح البرازيلي لصحيفة “لندن إيفينينج ستاندارد” البريطانية، عن طفولته في البرازيل، قائلا: “كانت هناك عصابات، وأسلحة، ومخدرات، لكني هربت من هذه الحياة المليئة بالإجرام، وبعض أصدقائي اختاروا العيش بهذه الطريقة، لذا كان مصيرهم داخل السجون”. 

وأضاف: “لقد لعبت كرة القدم بشكل مكثف في الشوارع، واخترت حياة مختلفة، أريد أن أشكر والديّ، وقد أردت منحهما حياة أخرى، ونجحت في تحقيق حلمي، بعدما ساعداني على سلوك الطريق الصحيح”.

وعن سر انضمامه إلى السبيرز، قال مورا: “بعد الفوز بالعديد من الألقاب في فرنسا، أعتقد أن القدوم إلى هنا كان القرار الصائب، كما أن لندن مدينة رائعة، وهذه هدية من الله”.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.