مبارك الخيارين…رجل الإدارة والانسانية والوفاء

كتب / سمير القاسمي

بدأ ممارسة لعُبة أخرى عندما كان طفلا صغير ، لكنه تركها سريعا بعد أن شاهد لعُبة مختلفة عن باقي الالعاب ، لعُبة فيها تجاذب الالوان وفنها الهندسي الفريد ، جمعت بين الجهد والتعب والذكاء ، بين القنص والفن الممزوج بالكر والفر ، هذه الرياضة التي عشق تفاصيلها وحب اصوات تصادم كراتها ، اقرانه يذهبون الى ملاعب كرة القدم وهو يذهب الى لعُبتة التي يرى انها الافضل في العالم ، اللعُبة التي تتكون من مجموعة كرات حمراء تعد ب 15 ، وترتص على شاكلة مثلث وخلفها كرة سوداء وأمام المثلث الاحمر آخرى وردية ، على مسافة ليست قريبة منها يضع كرة زرقاء ، ومسافة كتلك تتواجد نصف دائرة في اركانها كرتين الاولى صفراء والثانية خضراء ، وتقبع في منتصف الخط المستقيم لنصف الدائرة كرة لونها بني ، وفي الخط الاخر المقوس نرى كرة بيضاء ، ويحتضن كل هذه الاشكال الهندسية الجميلة قماش أخضر جميل ، يتفنن في دفع الكرة البيضاء بعصاء خشبية يصتاد كرة حمراء امام احدى الحفر الست المتوزعة على هذه الطاولة الخشبية الضخمة ، تعلم من لعُبة السنوكر فن الاداراة وتحريك من يديرهم كما يفعل بكرات السنوكر بإتقان لا يجيد ذلك إلا مبارك الخيارين !

مبارك الخيارين ربان لعُبة السنوكر في العالم ورئيس الاتحاد الدولي للرياضة الاجمل ، يعمل من اجل اللعُبه ومن اجل ابطالها ومواهبها ، يديرها بسلاسة وبتخطيط رهيب ، وضع بصماته في خارطة الاتحاد الدولي للسنوكر وكل الدول التي تسكن تحت رايته ، حتى وصلت تلك البصمات الى امريكا اللاتينية واسيا ودول افريقيا والقارة العجوز ، حقيقة يجب ان تقول أن الشيخ مبارك الخيارين أوجد لهذه الرياضة قيمتها وصنع منها لعُبة ذات ابعاد شعبية واسعة ، ودائما يرضخ لرغباته الجياشة في دعم شباب هذه الرياضة خصوصا في الوطن العربي ، فالمنتخبات التي تعاني بلدانهم من اوضاع سيئة يدعمهم بكل مايستطيع ويذلل لهم الصعاب ، ويستضيفهم في قطر كأنهم أبناء هذا الوطن المضياف ، وقد شاهدت كل مايفعله الشيخ مبارك بأم عيني خلال احدى البطولات التي شاركت فيها كحكم ، لحظتها قدم لي كامل الدعم ولكل افرد البعثة اليمنية ، كان يعاملنا وكأنه رئيس فريقنا وليس رئيس الاتحاد الدولي للسنوكر ، مبارك الخيارين رجل الانسانية والإيثار والاخاء لك كل التقدير والحب والوفاء !

الرابط المختصر : https://alahdaaf.com/?p=6712

تفاصيل المقالة